الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلس .و .جبحـثدخول

شاطر | 
 

 إلى أخينا Sniper يا من فاقت شهرته الآفاق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
القانوني
محاور محترف
محاور محترف


عدد الرسائل : 124
المدينة : من أجل الانضمام لمجموعة المحاورين القانونيين لمدينتك
الكلية : فرصة لتتعارف مع المحاورين القانونيين بكليتك،و لإنشاء فرق بحث و تعاون .
التخصص : فرصة للتعرف على الأعضاء ذوو التخصصات المتشابهة .
المستوى الحواري :
0 / 1000 / 100

عدد النقاط : 3598
تاريخ التسجيل : 01/06/2008

مُساهمةموضوع: إلى أخينا Sniper يا من فاقت شهرته الآفاق   الإثنين يناير 11, 2010 2:03 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

تصورت نفسي مكان أخينا Sniper و تقمصت دور تميم بن جميل و هو أمام المعتصم .
رجعت إلى الوراء القهقرى و تخليت من رواية المنظر ما للعين يرى

رُويَ عن أحمد بن ابي دؤاد القاضي أنه قال : ما رأيتُ رجلا ً عـُرِضَ على الموتِ ، فلم يكترث به إلا تميم بن جميل الخارجي ، كان قد خرج على المعتصم ، ورأيته ُ قد جيء به أسيرا ً ، وقد جلس المعتصم للناس مجلسا ً عاما ً، ودعا بالسيفِ والنطع ِ _ بساط من جلد ٍ يـُفرشُ تحت منْ يُـحكمُ عليه بالإعدام _ فلما وقف تميم ٌ بين يديهِ ، نظر إليه المعتصـــم ُ فأعجبه ُ شكله ُ ، ورآه يمشي إلى الموت ِ غيرَ مكترثٍ بهِ ، فأطالَ الفكرَ فيهِ ، ثم استنطقه ُ لينظر في عقله ِ وبلاغته ، فقال : يا تميم : إن كان لك عذرٌ فأتِ بهِ ، فقال : أما إذ ْ أذِنَ أمير المؤمنين ، جبر الله به صدع َ الدين ، ولمَ شعثَ المسلمينَ ، فالذنوبُ يا أمير المؤمنين تـُخرسُ الألسنَ ، وتصدعُ الأفئدةَ ، وأيمُ اللهِ ، لقدعـَظُمتْ الجريرةُ ، وانقطعت الحجة ُ ، وساء الظنُّ ، ولم يبقَ إلا العفو، وهو الأليقُ بشيمـِكَ الظاهرة ِ ، ثم أنشد :

أرى الموتَ بين السيفِ والنطع ِ كامنا ....... يلاحـِظـُني من حيثُ لا أتلفـَّـــــــــتُ
وأكبرُ ظني أنك اليومَ قاتـــــــــــــــلي ....... وأيُّ امرء ٍ مما قضى الله ُ يـُفلــــــتُ
ومنْ ذا الذي يأتي بعذر ٍ وحـُـجـَّــــــة ....... وسيفُ المنايا بينَ عينيهِ مـُـصـْـلـــتُ
وما جزعي من أن أموتَ وإنـَّـنــــــي ...... لأعلمُ أنَّ الموتَ شـــــيء ٌ مـُؤقــَّـــتُ
ولكنَّ خلفي صـِبية ٌ قد تركتـُـهــــــــم ........ وقد لطموا تلكَ الخـــــدودَ وصوَّتــــوا
فإنْ عـِـشتُ عاشوا سالمين بغبطـــــة ....... أذودُ الرَّدى عنهم وإنْ مـُـتُّ مـُـوِّتـــوا
وكم قائل ٍلايـُبعـِدُ اللــــــــــــــه ُ داره ُ ....... وآخـــــرُ جذلان ٌ يــُـسـرُّ ويشمــــــتُ


قال : فبكى المعتصمُ حتى ابتلــَّـتْ لحيته ُ ، وقال : إنَّ من البيان ِ لسـِـحرا ً ، ثم قال : كاد يسبقُ السيفَ العـَـذ َلَ ، وقد وهبتـُـكَ لله ِ ولصبيـَـتـِـكَ ، وأعطاه ُ خمسين ألف درهم ٍ .

فطنت أن من القول ما سرى على ألسن كل الورى ،فيه الخير و فيه من كل شيء بشرى ، و من ذاك القول :

إذا حار أمرك في معنيين ....... و لم تدر حيث الخطا و الصواب
فخالف هواك فإن الهوى ....... يقود النفوس على ما يعـــــــــاب

و استطرد و أبى إلا أن يزيد و ليرضى :

يخاطبني السفيه بكل قبح ....... فأكره أن أكون له مجيبا
يزيد سفاهة فأزيد حلما ....... كعود زاده الإحراق طيبـا

قلت : رجعت إلى الوراء القهقرى و تخليت من رواية المنظر ما للعين يرى ؛ و ما ظني بكم خاطئة لهذا المنظر أعينكم .
Sniper مرحبا بك حللت أهلا و نزلت سهلا كنت تميما و كن المعتصم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إلى أخينا Sniper يا من فاقت شهرته الآفاق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الحوار العام و الترحيب و التعارف :: الحوار الإسلامي و الثقافي و الفكري-
انتقل الى: